بيت ماكدونالدز للخير

بيت ماكدونالدز للخير حملة أطلقتها شركة مانفودز، وذلك بالتعاون مع جمعية خير وبركة والمرأة الجديدة، وقد تم إيضاح بعض المعلومات عن هذا البيت من قِبل الشركة والتي كانت سببًا في شعورها بالفخر أثناء التصريح عنها، لذا سوف نوضحها لكم من خلال موقع سوبر بابا، وذكر السبب الرئيسي لنشأة هذا البيت.

بيت ماكدونالدز للخير

قد أوضحت شركة مانفودز في بيان رسمي لها خلال مؤتمر صحفي السبب الرئيسي وراء نشأة هذا البيت، وأكدت على أنه يُعد الفرع رقم 62 لشركة Ronald McDonald House Charities، والتي تهتم بدعم البرامج وتحسين الصحة العامة والمعيشة للأطفال والأسر في كافة الأنحاء.

ذلك المؤتمر والذي اتضح به أهمية ذلك البيت وترتيبه حضره وزيرة التضامن الاجتماعي نيفين القباج ووزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية هالة السعيد، ورئيس مجلس إدارة بيت ماكدونالدز للخير محمد منصور ونيس، ونائب رئيس مجلس إدارة بيت ماكدونالدز نيفين الإبراشي.

التخطيط المستقبلي لبيت ماكدونالدز للخير

قد حضر التصريح بالبيان الرسمي العديد من الشخصيات الهامة، واحتوت تلك الفعاليات على احتفالية حضرها مؤسس شركة مانفودز ـ ماكدونالدز مصر ياسين منصور، وممثلي جمعية خير وبركة والمرأة الجديدة، وغيرهم من المنظمات التي تهتم بمجال تنمية الطفولة المبكرة، والجدير بالذكر أنها منظمات غير حكومية.

من خطط بيت ماكدونالدز المستقبلية تقديم الكثير من المشاريع التي تندرج تحت إشراف وزارة التضامن الاجتماعي، والتي تهتم بتحسين صحة الأطفال ومعيشتهم ومعيشة أسرهم.

من أولى الدلالات التي تُشير إلى اهتمام ماكدونالدز بالمستقبل المشرق للأطفال هو تأسيسه دار الضيافة الأولى، والتي أوضح أنها سوف تتخصص في استضافة الأسر في فترة السفر لكي يتلقى أطفالها العلاج بها.

كما يتطلع إلى توفير عدة خدمات وأنشطة توفر الراحة والدعم لمن يخضعون للعلاج، ويُخطط لتطوير المراكز الخاصة بالأطفال والأسر، وذلك من خلال تأسيس حضانات نموذجية تدمج ما بين أطفال وأسر سوهاج، القاهرة وأسوان يتم من خلالها تقديم الخدمات التعليمية والتوعية والخدمات الاجتماعية لكل أفراد الأسرة.

كما يهدف إلى تجهيز بنية تحتية يتم من خلالها توفير ممارسات خاصة بمجال التنمية للطفل، وسوف يتم توفير كل ما يلزم الحضانة من أثاث أو ألعاب تتناسب مع أعمار الأطفال حتى سن 4 سنوات.

تصريحات بشأن بيت MacDonald’s للخير

أضاف الكثير من الشخصيات الهامة عدة تصريحات بشأن بيت ماكدونالدز للخير منهم رئيس مجلس إدارة بيت ماكدونالدز محمد منصور موضحًا الفخر الذي يشعر به تجاه تأسيس الفرع 62 من هذه السلسلة متفقة مع جمعية خير وبركة جامعًا ومعممًا لشعور الفخر بينهم.

كما أنه يشعر بالفخر تجاه تأسيس دار الضيافة الأولى في الشرق الأوسط، واعتبرها بمثابة تتويج لمجهودات ماكدونالدز على مدار السبعة وعشرين عام الماضيين، وأضاف مدير عام شركة ماكدونالدز علاء فتحي بسعادته تجاه استكمال تلك المسيرة مع جمعية خير وبركة، كإحدى الخطط التنفيذية الحقيقية لما يمتلكونه من خبرات في المشروعات الخيرية، مصرحًا عن استثماراته التي تصل إلى 40.000.000 جنيهًا مصريًا.

استكمل قائلًا إن تلك الشركة هي أولى الشركات التي وثقت واعتقدت بأهمية القطاع الخاص وإنجازاته في تطوير المجتمع عن طريق تلك المبادرات التي تصُب اهتمامها بالكامل نحو الأطفال، وذلك مُنذ أن تم افتتاح الفرع الأول لها في مصر سنة 1994م وغيرها من المبادرات الأخرى التي تدعم الطفل.

أشارت رئيس مجلس إدارة جمعية خير وبركة نيفين الإبراشي ما تجنيه الجمعية من ثمار شراكة ناجحة استمرت مُنذ عام 2008 حتى وقتنا هذا، وتم من خلالها تحقيق الأهداف بمجال تطوير التعليم وتنمية الطفولة المبكرة.

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا