تجربتي في فتح محل ورد

تجربتي في فتح محل ورد استطعت من خلالها تحسين مصدر دخلي، بل وحسنت من حالتي النفسية، فأنتم بكل تأكيد على دراية بأهمية الورد في الإنسان، لذا قررت أن أقترح عليكم هذا المشروع المربح والذي سوف تجنون ثماره في كافة جوانب حياتكم النفسية والمادية على حدٍ سواء، وذلك من خلال موقع سوبر بابا.

تجربتي في فتح محل ورد

دعوني أوضح لكم السبب الرئيسي لي الذي دفعني إلى التوجه نحو البدء في إنشاء هذا المشروع، مُنذ صغري وأنا أبحث عن الأماكن التي توجد بها كميات كبيرة من المزروعات، والأشجار، والورود أو الأزهار، وبطبيعتي أنجذب لها وأقف بداخلها فأشعر وكأنه يُضيف إلى جمالي أضعافًا.

كبرت ليكبر حبي للورد بداخلي، وبالفعل قررت أن أطور من هذا الحب واستثمر به عاطفتي وأمنحه كامل اهتمامي، فبدأ الأمر في البداية بوضع بعض الزروع في شرفة المنزل، وبعد ذلك تحدثت إلى نفسي باتخاذ قرار فتح مشروع محل ورد، فمن منَّا لا يُحب الورود وألوانها الزاهية؟

فهو بالطبع مشروع مُربح للغاية، وفي أحد المجالات التي أنجذب إليها، وخاصةً أنه من المشاريع التي لا تُكلف الكثير من الأموال، وله العديد من الاستخدامات، فأصبح زينة للعروسين، وزينة في حفلات التخرج، ويعتاد الناس تقديمه كهدية قيمة في المناسبات التي تستحقه.

بدأت في إجراء دراسة جدوى، وهي السبب الرئيسي في نجاح ها المشروع وجني الثمار العظيمة منه، فقد تعدت أرباحه ما كنت أظنه، وفيما يلي سوف أوضح لكم أهم الجوانب التي يجب دراستها والتي سوف تساعدكم على تحقيق النجاح من هذا المشروع، وهي:

  • دراسة السوق ومجال العمل جيدًا، ومعرفة الأسعار التي يبيع بها من حولي الورود.
  • تأكدت من زيادة الطلب عليه في الأسواق بكافة المجالات في الفترة الأخيرة.
  • بحثت عن أهم الأنواع التي يبحث عنها الجميع لتقديمها هدية، أو يستخدمونها في الزينة.
  • اطلعت على مشروعات الورود التي حولي، وهذا ما ساعدني على كسب ثقافة وحصد كمية كبيرة من المعلومات عن ذلك المشروع.

كانت تلك العوامل التي اعتمدت عليها في دراسة جدوى مشروعي، وبكل تأكيد قُمت بحساب المصروفات، بالإضافة إلى ما سأحصده من إيرادات تقريبية وفقًا للأسواق، ووجدت أنه من المشروعات الأكثر نجاحًا، وكانت تلك تجربتي في فتح محل ورد.

اقرأ أيضًا: دراسة جدوى مشروع منظفات

موقع ومساحة محل الورد عامل أساسي لنجاح المشروع

أنا أحد الرجال الذين عانوا من البطالة طوال حياتهم، لكن وبعد أن لاحظت في الفترة الأخيرة استخدام الورود في الكثير من المناسبات والاحتفالات بمختلف أشكالها وأنواعها لفت انتباهي الاستخدام الكثير والمستمر له، وهو ما دفعني إلى التفكير بشكل جدي في استغلال ذلك ليكون مصدر دخل لي.

في الواقع لم اعتد الاهتمام بهذا المشروع على الإطلاق، ولم يخطر في بالي أبدًا أن أكون ممن يهتمون بالورود، ولكن تجربتي في فتح محل ورد أثبتت لي أنه لا يوجد ما يُمسى بالمستحيل، ومن يريد كسب الأموال سوف يتعلم ما لم يتوقع تعلمه يوميًا ما من أجل العيش بالرزق الحلال.

واكبت أحدث صيحات العصر، وهي استخدام الورد في كافة المناسبات، واعتمدت إجراء دراسة جدوى بسيطة لهذا المشروع بالاستعانة بمن كان لهم سابق خبرة في إنشاء مثل هذا المشروع لأخذ الخبرة الكافية وأستطيع كسب الأموال المطلوبة منه.

أهم الأشياء التي اكتشفت مدى تأثيرها على نجاح هذا المشروع هو المكان الذي يتم به إنشاؤه، بجانب المساحة الخاصة بالمحل، فقد لاحظت شيئًا هامًا في ذلك.

المحل عندما يكون في منطقة راقية ومشهورة يكون دخله أكبر، كما أن طبقات المجتمع التي ستتعامل معها وخاصةً في هذا المجال راقية، وهذا ما يتحقق في الشوارع العمومية، والتي يوجد بها الكثير من المحلات التجارية.

كما أنه يهم اختيار أنواع المحلات التجارية الموجودة حوله، فمثلًا يجب أن يكون بجانب محلات الهدايا، أو محل تأجير سيارات للزفاف، أو ما شابه من تلك الأشياء التي يكون بها العميل بحاجة إلى شراء ورود.

كما أن مساحة المحل يجب أن تكون كبيرة بالقدر الذي يساعد العميل على البحث في كل جوانب المحل عن النوع الذي يريده، ويساعده على الوقوف لانتقاء الأفضل بكل أريحية وسهولة دون الشعور بالضيق.

لذا قررت أن أقدم لكم من خلال عرض تجربتي في فتح محل ورد نصيحة انتقاء المكان المناسب، والمحل ذات المساحة الكافية لمثل هذا المشروع الراقي.

اقرأ أيضًا: تجربتي في مشروع كوفي شوب

متطلبات وتجهيزات مشروع محل ورد

يجدر بي الذكر أن مشروع الورد أنجح وأفضل المشاريع التي يُمكن أن يتوجه إليها الإنسان لكسب الأموال، فهو صاحب الإيرادات الكثيرة التي يبحث عنها كل فرد، ولكن ما لاحظته من خلال تجربتي في فتح محل ورد أن محل الورد يحتاج إلى بعض التجهيزات التي تساعد على جذب الزبائن.

فالمحل يجب أن يكون مُجهزًا بالشكل الذي يليق لوضع الورود به، وفي ذلك يجب الاهتمام ببعض التجهيزات التي اعتمدتها في إنشاء مشروعي الخاص، والتي قد ساعدتني على جذب العملاء بالفعل بأعداد كبيرة وحققت لي الإيرادات التي توقعتها، لذا قررت أن أنقلها لكم من خلال تجربتي في فتح محل ورد للاستفادة منها وتوفيرها في مشروعكم الخاص:

  • لا بُد أن يكون المحل ذو واجهة زجاجية، وذلك حتى تكشف عن كافة أشكال وألوان الورود الموجودة بداخله.
  • يجب ترتيب الورود حسب الألوان، مع مراعاة تناسق الأشكال مع بعضها البعض لكي تكون أكثر جذبًا للزبائن.
  • وضع ما يكفي من الرفوف على حوائط المحل من أجل عرض الورود، وذلك لتجنب وضعها بشكل عشوائي، فقد يُسبب هذا يتسبب الأذى البصري للزبائن.
  • مراعاة أن يتوافر بداخل المحل مكيف هوائي.
  • توافر مكتب صغير بسيط ورقيق في أحد زوايا المحل يتم به وضع لاب توب صغير يحتوي على ما في المتجر من بضائع وغيرها من البيانات.
  • توفير طاولة كبيرة تسمح بإعداد وتجهيز بوكيه الورد أو الهدايا التي يتم بها استخدام الورود.
  • مراعاة أن يكون ديكور المحل هادئ لأنه يسوف يكون مشغولًا بالألوان المختلفة التي سوف تمنحه الديكور الطبيعية.
  • لا تنسوا وضع كاميرات مراقبة في المحل وشاشة عرض أمام الزبائن لمنع حالات السرقة.
  • توفير بوكيهات تجهيز السيارات، وبوكيهات الأفراح.
  • توفير عمالة كافية في المحل، فلا يقل عدد العاملين عن 3 موظفين في المحلات ذات المساحة الواسعة، ولا بُد من توافر الخبرة لديهم في تنسيق الألوان.

كيفية التسويق لمشروع محل ورد

الكثير منَّا يبحث عن مشروع يساهم في تحسين الدخل الخاص به، وأنا من خلال تجربتي في فتح محل ورد استطعت الوصول إلى هذا المشروع، فهو من المشاريع الراقية التي تحتاج إلى بعض التفاصيل البسيطة والتي تساعد على نجاحه بجدارة.

لذا وبمجرد أن حققت الناجح الذي كنت أتمنى الوصول إليه من هذا المشروع قررت أن أعرض لكم تجربتي في فتح محل ورد، والنجاح في هذا المشروع لا يتحقق إلا من خلال التسويق الجيد له، واتبعت بعض الطرق البسيطة والسهلة من أجل التسويق الجيد، وهي:

  • وضعت لافتة كبيرة مُصممة بشكل جيد وجذاب على واجهة المحل.
  • قمت بتوزيع إعلانات بمكان المحل في الأماكن المجاورة، وتقديم ورقة الإعلان مع وردة بسيطة لم تكلفني الكثير.
  • تواصلت مع إحدى شركات التسويق الإلكتروني، والتي ساعدتني على كسب الكثير من العملاء عبر مواقع الفيس بوك، والانستجرام وتويتر.
  • قدمت ورقة الدعاية الخاصة بي لمحلات بيع وتأجير السيارات الخاصة بالأعراس وغيرها من المُناسبات.
  • أجريت تعاقد مع بعض الأماكن التي يُقام بها الحفلات بمُختلف أشكالها وأنواعها.
  • أجريت تعاقد مع قاعات الأفراح.
  • تعاقدت مع مشاتل عِدة تقوم بزراعة أنواع الورود والزهور التي رغبت في بيعها.

اقرأ أيضًا: تجربتي في فتح صالون نسائي

تجربتي مع شراء الورود لمشروع محل ورد

من خلال تجربتي في فتح محل ورد اكتسبت خبرة في شراء الورد، والتي لم أكن على علم بها سابقًا، ولكن من خلال تلك التجربة استطعت التواصل مع عدد كبير من مشاتل الورد التي اشتريت منها كافة أنواع الورود المستورد منها والمصري، والزينة والطبيعي.

كما يتوافر على مواقع التواصل الاجتماعي العديد من مواقع بيع الورود منها مواقع تركية تتخصص في بيع الورد بجودة عالية، وأخرى صينية، وغيرها من الورود الأخرى.

المُشترك في كافة هذه الوسائل الشرائية أنني أنا من كنت أقرر طريقة الشراء، وكيفية إتمام العملية، وذلك يتم تحديده وفقًا للإمكانيات المُتاحة لديَّ، وصاحب المشتل لا علاقة له بذلك.

مشروع محل الورد من أنجح المشروعات وأفضلها، وخاصةً أنه كثير الاستخدام في الفترة الأخيرة، وكافة من اتجهوا إلى إنشاء هذا المشروع استطاعوا تحقيق الأرباح المطلوبة.

التعليقات متوقفه