تسمين الإبل بسرعة يتطلب التعرف على طرق التغذية السليمة، وكذلك يحتاج إلى معرفة الأدوية التي تساعد على التسمين السريع للإبل، لذا ومن خلال موقع سوبر بابا سنعرض لكم الطريقة التي يستطيع مُربي الإبل من خلالها تسمين الإبل بسرعة وفاعلية.

تسمين الإبل بسرعة

حال قد اتخذت القرار بتربية الإبل لا بُد من التعرف على طرق تسمين الإبل بسرعة، وذلك لأن زيادة حجمها في الطبيعي يتطلب المزيد من الوقت، والتربية بهدف الاستثمار تحتاج التسمين السريع، وفي البداية سنعرض لكم طريقة التسمين التي تعتمد على الغذاء، وبها سنذكر لكم ما يلي:

أنواع العلف الجيد للإبل

توجد أنواع جيدة من العلف الجاهز والتي تعمل على تسمين الإبل بشكل سريع وصحي، وذلك بشهادة مستخدميها، ومنها:

1- علف أيمكو

هو أفضل الأنواع، وتتوافر منه نسب مُتعددة من البروتين، ومن خلال الجدول التالي سنوضحها لكم والتي يُمكن الاستعانة من بينها بالأفضل حسب الفترة المُستخدم بها:

نسبة البروتينأفضل فترة لاستخدامه
11%يُناسب أعمار الإعاشة وجميع الأعمار
13%فترة التلقيح ليُحسن من القدرة الجنسية
16%وقت التناسل، ووقت الرضاعة

اقرأ أيضًا: علاج فقدان الشهية عند الإبل

2- علف الوسام

من أشهر الأنواع الجيدة التي تعمل على تسمين الإبل بسرعة، ويتوافر منه نوعين فقط، ولكل نوع المميزات التي اشتهر بها عن الآخر، ومن خلال الجدول التالي سنوضحها لكم:

النوعالمميزاتالكمية للتسمينوقت تقديم الوجبة
جنبيوجد به عناصر غذائية تحتاج إليها الإبل في كافة مراحل عمرهامن كيلو ـ 2.5 كيلو / 100 كجم من الوزنمرة صباحًا ومرة مساءً
مُفيد جدًا في مرحلة الحمل وبداية التزاوج

 

خلفاتيوجد به نسبة هائلة من الفيتامينات والعناصر الغذائية المطلوبة للتسمين السريعمن 1.2 ـ 2.8 كيلو / 100 كجم من الوزنمرتين صباحًا ومساءً
يحافظ على صحة الإبل من الأمراض

 طرق تسمين الإبل الطبيعية

من بين الطرق التي يُمكن اللجوء إليها في تسمين الإبل هي الطرق الطبيعية، والجدير بالذكر أنه قد ثبُت من خلال عدد كبير من التجارب أن الطرق الطبيعية التي يتم اللجوء إليها أفضل من العلف الصناعي، ومن خلال النقاط التالية سنوضح تلك الطرق:

  • النخالة + الشعير، حيث يتم نقع تلك المكونات في الماء مدة طويلة قبل تقديمها للإبل، وقيل من البعض ذوي الخبرة أنها قادرة على تسمين الإبل بسرعة هائلة وبشكل صحي وممتاز.
  • الشعير المجروش، حيث تتوافر به المكونات الغذائية التي يحتاج إليها الإبل في التسمين، ويُستخدم في تصنيع الأعلاف الصناعية.
  • البرسيم + الشعير المنقوع في الماء، وقد ثبُت أن مُعظم مُربي الإبل يستخدمونه.

مكونات النخالة وأهميتها في تغذية الإبل

من أهم ما يجب معرفته عند البحث عن طرق تسمين الإبل بسرعة هي المكونات التي تساعد على ذلك التسمين، والجدير بالذكر أن النخالة المُستخدمة في تلك المُهمة لها مكونات سيحتاج إليها الإبل ليكون في حجمه المضبوط وبالفترة الصحيحة من عُمره، حيث تتكون من:

  • ألياف.
  • فيتامين k, E.
  • أملاح معدنية.
  • فيتامينات ذائبة بالدهون مثل B6, B5, B9.

اقرأ أيضًا: علاج الإبل بالثوم

أفضل الأدوية لتنشيط وتسمين الإبل

من بين الطرق التي يُمكن من خلالها تسمين الإبل بسرعة الاهتمام بالأدوية التي يتم إعطاؤها لهم في فترة التربية، فكلما كانت الإبل بصحة جيدة كانت قدرتهم على الاستفادة من الأغذية المُقدمة لهم أفضل، ومن تلك الأدوية ما يلي:

  • إبرة الهيام.
  • إبرة الجرب.
  • أدوية الديكتوماس للحماية من الطفيليات الخارجية والداخلية.
  • شراب الديدان والذي يتم منحه لهم كل 10 أيام كحد أدنى للمدة، ويتم المتابعة على هذا الشكل لمدة شهر كامل.
  • فيتامينات في الماء ويُفضل إعطائه الفيتامين على شكل إبر لفاعلية أكبر.

طرق تقديم العلف للإبل

من أجل الاستفادة من العلف المُقدم للإبل في مجال التسمين يجب مراعاة بعض النصائح الخاصة بهذا الجانب من تربية الإبل، ففي ذلك يتم مراعاة:

  • جرش الحبوب جيدًا قبل أن يتم وضعها للإبل.
  • الاهتمام بتقديم الشعير للإبل الصغيرة لأنه أكثر فائدة في ذلك العُمر.
  • توفير كميات كبيرة من العلف في كل صباح وظهيرة.
  • الاهتمام بالعلف الأخضر في كل وجبة يتم تقديمها، ويُطلق عليه العلف الجاف.
  • تقديم العلف المركز يكون بعد تقديم العلف الأخضر للتقليل من المُنتجات المُصنعة ويكون التسمين صحي ومن الطبيعة.
  • عند القيام بتغيير العلف المُستخدم من الصيف إلى الشتاء والذي يكون من العلف الأخضر إلى الجاف يجب مراعاة أن يتم ذلك بصورة تدريجية، والفترة التي يجب أن يتم بها ذلك ولكي يكون قد حدث بشكل صحيح أسبوعين، فالتغيير السريع والمفاجئ في العلف يؤدي إلى إحداث مشكلات في الجهاز الهضمي تؤثر على التسمين بشكل سلبي.
  • حال الاعتماد على الدراوة في تقديم العلف للإبل يجب مراعاة تقطيعها جيدًا قبل التقديم ليُقبل عليها ويستفيد منها.
  • اللجوء إلى دريس البرسيم في فترة الصيف يكون أفضل من الأعلاف الخضراء ويغني عن استخدامها.

اقرأ أيضًا: فوائد الملح للإبل

شروط التغذية السليمة للإبل

لكي تحظى بإبل ذات صحة جيدة، وعلى مستوى جيد من التغذية يجب مراعاة الالتزام بشروط التغذية الصحيحة، والتي تصب بفائدة عظيمة في تسمين الإبل بسرعة، ومن خلال النقاط التالية سنوضحها لكم:

  • تأكد أن المكان الذي يتم به تربية الإبل خالٍ من أي نباتات سامة، حتى لا تضطر إلى أكلها عند الجوع مما يؤثر عليها سلبًا.
  • الإبل لا تُحب الإطعام الجماعي، لذا احرص على إطعامها بشكل فردي.
  • وفر من بين الوجبات المُقدمة لها وجبتين من العلائق الجافة، واحدة منهم في الصباح وأخرى في المساء، واعتمد في باقي يومها على المواد الخضراء.
  • توفير مساحة من الأعلاف الخضراء تُمكنهم من الأكل بشكل متساوٍ.
  • وفر كميات كبيرة من الماء.
  • تأكد أن الأعلاف التي تستخدمها خالية من مسحوق الدم، وذلك لأنه يُستخدم في الكثير من الأعلاف كمصدر أساسي للبروتين على الرغم أنه يُسبب عدة مشاكل هضمية.
  • استخدم دريس البرسيم في تعويض النقص من الكالسيوم.
  • تفحص المسامير والتبن الموجود حوله وفي مكان تربيته تأكد من عدم وجود العفن، لأنه سيؤدي إلى مشكلات هضمية هائلة تؤثر عليها في التسمين.
  • لا تُقدم كميات كبيرة من الذرة حتى لا ينتج عنها سيولة في دهن الإبل بالحليب.

اقرأ أيضًا: أعراض مرض الشويكة عند الإبل

أهم الأمراض التي تُصيب الإبل

تأكد أن متابعة صحة الإبل من أهم ما يساعد على التغذية السليمة والتسمين السريع والملحوظ به، لأن منع الأمراض من الدخول إلى جسده يساعده على الترعرع في صحة جيدة ويُسرع ذلك من تسمينه، لذا سنعرض لكم أهم الأمراض التي يجب متابعتها أول بأول، وهي:

  • جدري الإبل.
  • الإجهاد المعدي البروسيلا.
  • الطاعون البقري.
  • الحمى القلاعية.
  • الإسهال الأبيض.
  • الجرب.
  • النخر الجلدي المعدي.
  • الجمرة الخبيثة.
  • التهاب الضرع.
  • ضربة الشمس.
  • التهاب رئوي ونزلات البرد.

بعض الأمراض قد تؤدي إلى وفاة الإبل في سن مُبكر، ومن أفضل ما يُمكن اللجوء إليه في التغذية التي تساعد على تسمين الإبل بسرعة مكعبات الصوامع، وهي من الأشياء نادرة الوجود ولكنها أكثر فائدة بشهادة الكثير من مستخدميها.