مشروع تربية النعام للمبتدئين يُعد من صور المشاريع التي كثيرًا ما يُشار إليها بكونها مُربحةً إلى حدٍ لا يُصدق في واقع الأمر، وذلك على الرغم من كون التكلفة الأولية الخاصة بها مُنخفضةً إلى حدٍ كبير، فما صحة هذا الأمر؟ وما هي المُتطلبات التي يُمكن على إثرها إقامة وتأسيس هذا المشروع؟ كُل هذا وأكثر يُجيبكم عنه موقع سوبر بابا أدناه.

مشروع تربية النعام للمبتدئين

بين الحين والآخر يظهر عدد من المشاريع الرائجة التي تنتشر بين أوساط رواد الأعمال كالنار في الهشيم، وبالنظر إلى مشروع تربية النعام للمبتدئين سنُلاحظ كونه واحدًا من أكثر المشاريع التي يوجد إقبال كبير على فكرة تطبيقها، وفي واقع الأمر يُعد ذلك أمرًا منطقيًا للغاية.

فوفقًا لخُبراء ريادة الأعمال يتسم مشروع تربية النعام بكونه الأكثر ربحية على الإطلاق مُقارنةً بغيره من المشاريع التي يتم على إثرها تربية حيوانات أًخرى يُمكن القول إنها تقليدية أكثر، والحديث هُنا بكُل تأكيد عن الدواجن من الطيور وحتى الحيوانات الكبيرة كالأبقار.

على الرغم من كون هذا الأمر يبدو غريبًا إلا أنه حقيقي في واقع الأمر، إذ إن صافي الربح الذي يعُودُ على مُربي النعام مُقارنةً بما يدفعه من مصروفات في سبيل تربيتها وتجهيز البيئة المُناسبة لها يفوق في نسبته ما يعود على مُربي الأبقار، الخراف وغيرها من صور الحيوانات الدواب والطيور على حدٍ سواء.

كما يجمع النعام بين عاملين رئيسيين لهُما القُدرة على تعزيز المكاسب إلى حدٍ كبير، والحديث هُنا عن سُهولة التربية من ناحية الطاقة ويُسر المبالغ الخاصة بالصيانة، الرعاية وغيرها من المصروفات التي تُدفع بطبيعة الحال في مثل هذه المشاريع، أما العامل الثاني فهو كمية المُنتجات التي يُمكن للنعام تقديمها.

فمن المُمكن العمل على بيع النعام كما هو لتُجار آخرين بعد تفريخه واكتمال نموه، ومن المُمكن بيع ما ينتج عنه النعام من لُحوم، ريش، وحتى الدُهون الخاصة به بالإضافة إلى البيض بكُل تأكيد.

مع العلم أن هُناك إقبال كبير على البيض سواء ما كان فارغًا خاويًا أو يحتوي على ما فيه من مُكونات تشتمل على المُح والأُح أو ما يُعرف اصطلاحًا ببياض البيض وصفاره المُكون للفرخ الصغير من النعام في المقام الأول، لكن كيف يُمكن العمل على إقامة مشروع تربية النعام للمبتدئين؟ يتم ذلك بتوفير المُتطلبات الآتية واتباع ما يُملى من نصائح:

أولًا: تجهيز مكان ذي مساحة مُناسبة لتربية النعام

من أوائل الأمور التي يجب معرفتها حول فكرة إنشاء مشروع تربية النعام للمبتدئين هي أن النعام يحتاج إلى مساحاتٍ وأراضٍ خاصة بالرعي صغيرة نسبيًا بالمُقارنة مع الماشية والأغنام الأُخرى، وهو ما يُؤدي بكُل تأكيد إلى قُدرتك على تربية عدد أكبر من هذه الطيور مما هو الحال مع الأبقار مثلًا في نفس مساحة الأرض.

يُمكنك البدء بتربية زوجٍ من هذه الطُيور في مساحة لا تتعدى المائة متر مُربع في واقع الأمر، وكُلما كانت المساحة أكبر ساهم ذلك في تمكين هذه الطيور من الحركة كما تشاء، وهو ما يُساهم في تعزيز صحتها في نهاية المطاف.

الحديث هُنا بكُل تأكيد عن المساحات الخاصة بالحركة فقط، بغض النظر عن الحظائر، الحضانات، مناطق تربية صغار النعام وحتى ذبح كبارها لتقطيع اللُحوم، غُرف لعزل الطُيور المريضة لحين علاجها وغيرها من الأمور الأُخرى.

لذا على إثر ذلك يميل البعض إلى توفير مساحات أكبر، وكثيرًا ما يُقال إن مساحة فدان واحد من الأرض “ما يُعادل 4200 متر مُربع تقريبًا” تُعد مساحة مُناسبة لإنشاء مشروع تربية النعام للمبتدئين مُتوسط، وذلك خاصةً في حال ما كانت مساحات الرعي المُسطحة والكبيرة مُتوافرة من حولك.

من الجدير بالذكر كون العمل على توفير مناطق أكبر سيُساهم في قُدرتك على زيادة إنتاجك، إذ يُعرف عن النعام غزارة إنتاجه للبيض، وهذا البيض سينتج عنه ما يُعرف بالكتاكيت، وهي التي تكبُر فيما بعد بدورها لتصل إلى حجم النمو الكامل.

يُمكنك القيام بحساب المساحة اختصارًا لكُل ما سبق عن طريق توفير من 50 وحتى 100 متر مُربع لكُل طائر من النعام بغض النظر عن الحضانات والآليات الأُخرى التي تدخل في عملية الإنتاج، التفريخ والذبح، وستحتاج بكُل تأكيد إلى سياج لمنع النعام من الهرب.

اقرأ أيضًا: دراسة جدوى مشروع أغنام في السعودية

ثانيًا: دراسة سوق العُملاء والمُنتجين من حولك

من أبرز الأمور التي يجب التطرق إليها قبل العمل على إنشاء مشروع تربية النعام للمبتدئين هي فكرة الإقبال على المُنتجات الخاصة بالنعام، فمن غير المنطقي أن تقوم بإنتاج مُنتجات لا تلقى قبولًا ورواجًا عامًا في المنطقة الخاصة بك.

يُمكنك التوصل إلى مدى الإقبال على مُنتجات النعام عن طريق وسائل عديدة منها ما هو تقليدي ومنها ما هو إلكتروني، ويتم ذلك عن طريق استطلاعات الرأي الخاصة بالسوق على مواقع التواصل الاجتماعي أو من خلال توجيه الأسئلة للناس بشكلٍ مُباشر في الشارع، ومن الضروري أن تكون هذه الأسئلة بسيطة مثل:

  • هل جربت لحم النعام من قبل؟
  • هل تُحبذ تناول بيض النعام؟
  • هل قُمت من قبل بشراء أو استخدام أيٍ من مُنتجات النعام؟
  • ما هو المبلغ الذي يُمكنك تقبل فكرة شراء لحوم / ريش / بيض / إلخ… النعام على إثره؟

كافة هذه الأسئلة مُوجهة بشكلٍ مُباشر للمُشترين والعُملاء المُحتملين، ومن المُمكن التطرق إلى معرفة المُنافسين المُحتملين في السوق الذي تعمل على استهدافه، والاطلاع على الأسعار والإقبال الذي ينالونه سواء ما كان ذلك بشكلٍ فعلي على أرض الواقع أو من خلال التفاعل على صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بهم.

من الجدير بالذكر أنه وبنهاية قيامك بكافة هذه الخطوات يُفترض أن يكون لديك الحد الأدنى من المعلومات الخاصة بكُل ما يلي:

  • الأسعار التي يتم تقديم وطرح مُنتجات النعام على إثرها للسوق.
  • مدى إقبال العُملاء المُحتملين على فكرة شراء المُنتجات الخاصة بالنعام.
  • الحد الأقصى للأسعار التي يُمكن للراغبين في الشراء من العُملاء المُستهدفين دفعه نظير هذه المُنتجات.
  • الأرباح التي قد تعود عليك نظير كُل كيلو جرام من اللحم، كُل بيضة، كُل كيلو من الريش بالإضافة إلى الدُهن والجلود الخاصة بهذا الطير.

ثالثًا: العمل على تحديد التكلفة الخاصة بالمشروع

بعد قيامك بترسيخ فكرة أولية عن مشروع تربية النعام للمبتدئين بشكلٍ عام يتعين عليك البدء في التوصل إلى التكلفة الخاصة بالمشروع بشكلٍ عام، وهُناك عدد من المُتطلبات التي لا بُدَّ من وضعها في عين الاعتبار في سبيل تطبيقك لهذا المشروع من ناحية المرافق، المُعدات والطيور بكُل تأكيد.

للتسهيل عليكم قُمنا بجمع الاحتياجات الخاصة بهذا النوع من المشاريع والعمل على استعراضها لكُم في الجدول الآتي ذكره أدناه، مع العلم أن الأسعار تأتي بشكلٍ مُتوسط نظرًا للاختلاف النسبي والتفاوت الكبير بين مكانٍ وآخر، ويأتي الجدول على إثر ذلك مُقسمًا على النحو التالي:

1- الطيور الأولى لإقامة المشروع

البندمُلاحظاتالسعرإجمالي التكلفة
ذكر النعام البالغالعدد وفقًا للمساحةمن 70,000 جُنيه مِصري كحد أدنى لكُل طائر تقريبًا
أنثى النعام البالغةالعدد وفقًا للمساحةمن 35,000 جُنيه مِصري كحد أدنى لكُل طائر تقريبًا
فرخ النعام “كتكوت”بعُمر أسبوعيبدأ من 2,000 جُنيه مِصري تقريبًا للطائر الواحد
صغار النعامبعُمر 12 شهر “عام واحد”يبدأ من 20,000 جُنيه مِصري تقريبًا للطائر الواحد

2- المرافق العامة والمصروفات

البندمُلاحظاتالسعرإجمالي التكلفة
إيجار الأرضبمساحة فدان واحد في المتوسطمن 1,000 وحتى 3,000 جُنيه مِصري بشكل شهري تقريبًامن 10,000 وحتى 30,000 جُنيه مِصري بشكل سنوي تقريبًا
فاتورة الماءمُقسمة إلى فئات وفقًا للاستخداممن 3 وحتى 35 قرش لكُل متر مُكعب من الماء للفئة الأولى
فاتورة الكهرباءتُدفع شهريًامن 500 وحتى 2,500 جُنيه مِصري تقريبًا لكُل شهرمن 6000 وحتى 30,000 جُنيه مِصري بشكل سنوي في المُتوسط
رواتب العُمالمن 5 وحتى 10 عُمالمُتوسط الرواتب الشهرية 2,000 جُنيه مِصري لكُل عاملمن 10,000 وحتى 20,000 جُنيه مِصري شهريًا

3- الآلات والأدوات اللازمة

البندمُلاحظاتالسعرإجمالي التكلفة
فقاسات بيضمن 7 وحتى 120 بيضةمن 1,200 وحتى 4,500 جُنيه مِصري لكُل فقاسةحسب عدد الفقاسات
ماكينة تفريخمن 228 وحتى 127,000 بيضةمن 2,100 وحتى 230,000 جُنيه مِصري لكُل ماكينة تفريخحسب عدد الماكينات
مصابيح سيراميك للتدفئةالعدد وفقًا لمساحة غُرف التفقيس والعناية بالصغارمن 250 وحتى 750 جُنيه مِصري للمصباح الواحد
العلف الخاص بالنعامذُرة صفراء / برسيم / فول صويا / ردة / بيرمكسات1,000 جُنيه مِصري في المتوسط بشكلٍ شهري للزوج الواحدوفقًا لعدد الطُيور
الأدوية والرعاية الصحيةبعض العقاقير والأمصالبداية من 2,000 جُنيه مِصري في المُتوسط شهريًاحسب الظُروف الصحية للنعام في الوقت الراهن

بالاطلاع على التفاصيل الأولية التي تم ذكرها أعلاه في الجدول للوهلة الأولى يُمكن مُلاحظة كون التكاليف الخاصة بمشروع تربية النعام للمبتدئين لا تُعتبر بالغة في واقع الأمر خاصةً في حال ما تمت مُقارنتها بما ينتج عن النعام من ميزات وأرباح.

مُميزات تربية النعام

هُناك عدد كبير من المُميزات التي تتمتع بها تربية النعام دونًا عن غيرها من الحيوانات والطيور، وهو ما يجعل من فكرة مشروع تربية النعام للمبتدئين محط أنظار وفكرة تصل إلى حدٍ تكون فيه حُلمًا للكثيرين في واقع الأمر، وهذا منطقي إلى حدٍ كبير، فتمتاز هذه الطيور بكُل مما يلي:

أولًا: كثرة مُنتجات النعام وارتفاع سعرها

من أكثر ما يلفت الأنظار حول فكرة مشروع تربية النعام للمبتدئين هي المُنتجات المُتعددة والمُتفاوتة التي تنتج عن هذا النوع من الطُيور، مع العلم أن مُتوسط سعر بيعها يُعتبر مُرتفعًا إلى حدٍ كبير في واقع الأمر، وتأتي المُنتجات، كمياتها وأسعارها على النحو التالي:

1- لُحوم النعام

يُعتبر لحم النعام واحدًا من أكثر اللُحوم الصحية التي عرفها البشر على الإطلاق، إذ إنها مُنخفضة السُعرات وتشتمل على 1% فقط من الدُهون، وذلك نظرًا إلى كثرة حركتها، كما أنها مصدر غني للبروتين، الحديد وحتى الكوليسترول النافع، ويأتي متوسط سعر الكيلو منها بـ من 250 وحتى 270 جُنيه مِصري.

وزن اللحم الصافي في طائر النعام البالغمن 35 وحتى 45 كيلو جرام.

اقرأ أيضًا: علاج الفراخ الساسو الكشه

2- دُهن النعام

الدُهن الخاص بهذا الطائر يُعد من المُنتجات باهظة الثمن، إذ إن الكيلو جرام الواحد منه يتراوح سعره من 500 وحتى 1,000 جُنيه تقريبًا، ويُستعمل في صناعة عدد كبير من المُنتجات التجميلية والصحية خاصةً فيما يخُص البشرة وآلام العظام والمفاصل.

وزن الدُهون في طائر النعام البالغ1.6% من إجمالي الوزن “حوالي 2 كيلو من الدُهون”

3- ريش النعام

يمتاز طائر النعام بالريش الكثيف والمُميز الخاص به، مع العلم أنه يلقى رواجًا كبيرًا وقبولًا واسعًا بين الناس بشكلٍ عام، مع العلم أنه كثيرًا ما يتم بيع ريش النعام بالعدد، فالريشة الواحد يتراوح سعرها من 5 وحتى 50 جُنيه مِصري وفقًا للحالة الخاصة بها، وهذا يختص ببعض السُلالات المُعينة، والريش الأبيض أكثر شُيوعًا من نظيره الأسود.

4- بيض النعام

يُعتبر بيض النعام أكبر مصادر الربح التي قد تعود على المُزارعين من هذا الطائر بلا مُنازع، ويرجع السبب وراء ذلك إلى كثرة البيض الذي يعمل النعام على إنتاجه بشكلٍ سنوي بالإضافة إلى ارتفاع سعره، ويمتاز هذا البيض بكونه غني بالبروتين.

فالبيضة الواحدة تُعادل في حجمها وكمية العناصر الغذائية فيها 25 بيضة دجاج تقريبًا، مع العلم أنها تكفي 10 أشخاص في الوجبة الواحدة، كما تُستعمل القشرة الخاصة به في أعمالٍ فنية جمة على رأسها التلوين والديكور، ويبلغ سعر البيضة 110 جُنيه، والقشرة السليمة 30 جُنيه تقريبًا.

عدد بيض النعام الذي تُنتجه الأنثى البالغةمن 40 وحتى 100 بيضة سنويًا

5- جلد النعام

للنعام جلد مُتوسط السُمك يُمكن دباغته واستعماله في عدد من الصناعات الجلدية المُختلفة، وهو مُميز إلى حدٍ كبير بشكله ومرونة استعماله، فيدخل على إثر ذلك كقُماش مُساعد ومُكمل للحقائب، الأحذية، الملابس وغيرها من صور المفروشات، مع العلم أن سعره يبلغ 500 جُنيه تقريبًا للمتر الواحد.

ثانيًا: الاحتياج للحد الأدنى من الحماية

في حال ما قُمت بسؤال أحد مُربي الحيوانات مثل الخراف وغيرها من الدواب التي يتم العمل على الاعتناء بها بهدف بغرض بيعها والتجارة فيها عن أبرز السلبيات التي تُعيقهم وتحول دون تحقيقهم للربح ستكون الإجابة الأولى هي فكرة الخطر المُحتمل الذي قد يطال هذه الحيوانات.

فالخراف مثلًا يُعرف عنها كونها فريسة سهلة للحيوانات البرية اللاحمة مثل الذئاب، الضباع وغيرها من المُفترسات التي تنتشر في البيئة من حولك، ويرجع السبب وراء ذلك إلى عدم قُدرتها على الدفاع عن نفسها، وهذا لا ينطبق البتة على النعام في واقع الأمر.

فكثيرًا ما يعمل مُربوا النعام على وصف هذه الطُيور العملاقة بكونها فتاكة، والسبب وراء ذلك واضح وضوح الشمس، حيث إنه يكمُن في الطول الفارع الخاص بها، قُدرتها على الركض حتى 70 كم في الساعة بفضل أرجلها القوية التي قد تتسبب ركلة واحدة منها في إصاباتٍ حادة لرجُلٍ راشد تصل إلى حدٍ تودي بحياته على إثرها.

بالإضافة إلى منقارها الحاد وقُدرتها الثاقبة على السمع والإبصار من مسافاتٍ تزيد عن عشرة كيلو مترات، لذا كثيرًا ما يتطرق المُزارعون الذي يعملون على تربية هذه الطيور إلى فكرة عدم الحاجة إلى اتخاذ التدابير الوقائية الخاصة بالحماية، كما أن هذه الطيور مرنة على الرغم من حجمها.

يرجع السبب وراء ذلك إلى أجنحتها التي تُساهم في قُدرتها على الحفاظ على فكرة التوازن أثناء الجري والركض، ناهيك عن فكرة قُدرتها على الجُلوس بل وحتى الاستلقاء أرضًا في حال ما لزم الأمر، وكافة هذه العوامل قد تعود على مُربيها في بعض الأحيان بالسلب.

إذ إن هذه الطيور كغيرها من الحيوانات تميل إلى فكرة الدفاع عن صغارها، وهو ما يُصعب في بعض الأحيان من فكرة التقاط المُزارعين للبيض الخاص بهذه الطيور دون التعرض للأذى، وهُنا وجب الحرص والتأكد من امتلاك الخبرة الكافية لإلهاء الطير وأخذ البيض الخاص به بأمنٍ وسلام.

اقرأ أيضًا: دراسة جدوى مشروع تربية الفراخ البلدي

ثالثًا: القُدرة على الاعتماد على الفراخ الصغيرة

من أكثر الأمور التي تُعيق فكرة إقامة وإنشاء مشروع تربية النعام للمبتدئين هو العامل المادي، إذ إن أسعار الطُيور البالغة يكون مُرتفعًا إلى حدٍ كبير، ولكن هُناك حل يُقلل بشكلٍ كبير من وطأة هذه المُعضلة ألا وهو الاعتماد على الصغار من هذه الطيور.

هذا سيُقلل بشكلٍ كبير من المبلغ المطلوب للحصول على طائر بالغ، ناهيك عن أنه سيجعلك تكتسب خبرة لا بأس بها، وهو ما سيُساهم في دُخولك إلى عالم النعام بشكلٍ أكبر بناءً على ما تعلمته خلال فترة تربية الفراخ الصغيرة.

كما أن الجانب الخاص باحتمالية خسارة المبالغ سيكون أقل بشكلٍ ملحوظ عما هو الحال مع شراء الطُيور البالغة، إذ إن سعر الصغار عُشر سعر البالغين تقريبًا، وهُناك جانب هام آخر ألا وهو فكرة التعامل مع الطُيور ومعرفة ما هو مُناسب لها من حيث التدفئة، الغذاء وغيرها من مُعززات نجاح تربية النعام.

من الجدير بالذكر كون النعام تُعد من صور الطُيور التي لها القُدرة على تحمُل درجات عالية للغاية من الحرارة، ولكنها تنفر وتتضرر إلى حدٍ كبير من الرُطوبة، وهو ما يجعل الموطن الأفضل لها الشرق الأوسط والقارة الإفريقية السمراء التي تُعتبر رائدة فكرة إنشاء مشروع تربية النعام للمبتدئين.